COVID-19 Update

In line with international standards to provide you with the safest environment, we have introduced the following additional precautionary measures at our facilities:

  • Limiting the number of people within our facilities to ensure physical distancing can be maintained.
  • Restricting access to patients with scheduled appointments only.
  • Restricting accompanying adults to only one person.
  • In the case of children under 12, allowing access only to those with a scheduled medical appointment.

Learn more about ICLDC’s Commitment to Safe Healthcare

Complications of diabetes

مضاعفات مرض السكري

Complications Associated with Type 1 Diabetes

Over time, type 1 diabetes complications can affect major organs in your body, including heart, blood vessels, nerves, eyes and kidneys. Maintaining a normal blood sugar level can dramatically reduce the risk of many complications.

Eventually, diabetes complications may be disabling or even life-threatening.

Heart and blood vessel diseasels

Nerve damage (neuropathy)

Kidney damage (nephropathy)

Eye damage

Foot damage

Skin and mouth conditions

Pregnancy complications

المضاعفات المرتبطة بمرض السكري من النوع الأول

مع مرور الوقت، يمكن لمضاعفات مرض السكري من النوع الأول أن تؤثر على الأعضاء الرئيسة في جسمك، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعينين والكلى. ويمكن أن يساهم الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية في الحد من خطر التعرض للعديد من مضاعفات مرض السكري

التي ربما تؤدي إلى الإعاقة وحتى تهدد بقاء الشخص على

أمراض القلب والأوعية الدموية

تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي)

تضرر الكلى (اعتلال الكلى)

تضرر العينين

تضرر الأقدام

أمراض الفم والجلد

مضاعفات الحمل

Treatment

Treatment for type 1 diabetes includes:

Taking insulin

Carbohydrate, fat and protein counting

Frequent blood sugar monitoring

Eating healthy foods

Exercising regularly and maintaining a healthy weight

The goal is to keep your blood sugar level as close to normal as possible to delay or prevent complications.

Generally, the goal is to keep your daytime blood sugar levels before meals between 80 and 130 mg/dL (4.44 to 7.2 mmol/L) and your after-meal numbers no higher than 180 mg/dL (10 mmol/L) two hours after eating.

Insulin and other medications

Anyone who has type 1 diabetes needs lifelong insulin therapy.

There are many types of insulin including:

  • Short-acting (regular) insulin
  • Rapid-acting insulin
  • Intermediate-acting (NPH) insulin
  • Long-acting insulin

Insulin administration

Insulin can’t be taken orally to lower blood sugar because stomach enzymes will break down the insulin, preventing its action. You’ll need to receive it either through injections or an insulin pump.

Other medications

Additional medications also may be prescribed for people with type 1 diabetes, such as:

  • High blood pressure medications
  • Aspirin
  • Cholesterol-lowering drugs

CHECK, CHECK AND CHECK BLOOD GLUCOSE!

The more you check... the more you know... the better your control

Healthy eating and monitoring carbohydrates

There’s no such thing as a diabetes diet. However, it’s important to centre your diet on nutritious, low-fat, high-fibre foods such as:

  • Fruits
  • Vegetables
  • Whole grains

Your dietitian will recommend that you eat fewer animal products and refined carbohydrates, such as white bread and sweets. This healthy-eating plan is recommended even for people without diabetes.

You’ll need to learn how to count the amount of carbohydrates in the foods you eat so that you can give yourself enough insulin to properly metabolize those carbohydrates. A registered dietitian can help you create a meal plan that fits your needs.

Physical activity

Everyone needs regular aerobic exercise, and people who have type 1 diabetes are no exception. First, get your doctor’s OK to exercise. Then choose activities you enjoy, such as walking or swimming, and make them part of your daily routine.

Remember that physical activity lowers blood sugar. If you begin a new activity, check your blood sugar level more often than usual until you know how that activity affects your blood sugar levels. You might need to adjust your meal plan or insulin doses to compensate for the increased activity.

عالج مرض السكري من النوع الأول

يشمل عالج مرض السكري من النوع الأول:

أخذ جرعات الأنسولين

تناول كميات محددة من الكربوهيدرات والدهون البروتين

مراقبة السكر في الدم بشكل متكرر

تناول الأطعمة الصحية

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على الوزن

الهدف هو الحفاظ على مستوى السكر في الدم ليبقى قريبًا من المعدل الطبيعي لتأخير أو منع المضاعفات.

والهدف بشكل عام، هو الحفاظ على مستويات السكر في الدم خلال النهار قبل وجبات الطعام بين 80 و130 ملغ / ديسيلتر (44.4 إلى 2.7 ملي مول / لتر) مع الحرص على ألا تزيد مستويات السكر بعد ساعتين من تناول الطعام عن 180 ملغ / ديسيلتر (10 مليمول / لتر).

الأنسولين والأدوية الأخرى

يحتاج كل شخص مصاب بمرض السكري من النوع الأول إلى عالج الأنسولين مدى الحياة.

هناك العديد من أنواع الأنسولين بما في ذلك:

  • الأنسولين قصير المفعول ( الأنسولين المنتظم)
  • الأنسولين السريع المفعول
  • الأنسولين الوسيط (NPH)
  • الأنسولين طويل المفعول

إدارة وأخذ جرعات الأنسولين

ال يمكن أخذ جرعات الأنسولين عن طريق الفم لخفض نسبة السكر في الدم ألن إنزيمات المعدة ستعمل على تحطيم الأنسولين، مما يحول دون أدائه لمهامه. ستحتاج إلى الحصول عليها إما عن طريق الحقن أو مضخة الأنسولين.

األدوية العالجية األخرى

يمكن وصف أدوية إضافية للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول، مثل:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم
  • الأسبرين
  • أدوية خفض الكوليسترول

احرص على فحص مستوى الجلوكوز في الدم بشكل متكرر!

كلما حرصت على فحصت أكثر... كلما زادت معرفتك... وبالتالي قدرتك على إدارة المرض

النظام الغذائي الصحي ومراقبة الكربوهيدرات

ال يوجد شيء حمية محددة وموحدة للوصابة من مرض السكري. ومع ذلك، من المهم أن يركز نظامك الغذائي على الأطعمة المغذية قليلة الدسم والغنية بالألياف مثل:

  • الفاكهة
  • خضروات
  • الحبوب الكاملة

سيوصي أخصائيو التغذية بتناول عدد أقل من المنتجات الحيوانية والكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض والحلويات. وينصح الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري باتباع هذا النظام الغذائي الصحي. ستحتاج إلى تعلم كيفية حساب كمية الكربوهيدرات في

الأطعمة التي تتناولها حتى تتمكن من إعطاء نفسك ما يكفي من الأنسولين الاستقلاب تلك الكربوهيدرات بشكل صحيح. يمكن أن يساعدك أخصائي التغذية في وضع نظام غذائي بتناسب احتياجاتك.

النشاط البدني

الجميع بحاجة لممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع، استشر طبيبك قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية، ثم اختر الأول ليسوا استثناء عن تلك القاعدة. والأنشطة غير المرهقة التي تستمتع بها، مثل المشي أو السباحة، واجعلها جزءًا من روتينك اليومي.

تذكر أن النشاط البدني يخفض نسبة السكر في الدم. إذا بدأت نشاط ً ا جديدا، افحص مستوى السكر في الدم أكثر من المعتاد حتى تعرف كيف يؤثر هذا النشاط على مستويات السكر في الدم. قد تحتاج إلى إعادة ضبط نظامك الغذائي أو جرعات الأنسولين لتعويض النشاط المتزايد.

Complications Associated with Type 2 Diabetes

Type 2 diabetes can be easy to ignore, especially in the early stages when you are feeling fine. But diabetes affects many major organs, including your heart, blood vessels, nerves, eyes and kidneys.

Controlling your blood sugar levels can help prevent these complications.

Although long-term complications of diabetes develop gradually, they can eventually be disabling or even life-threatening. Some of the potential complications of diabetes include:

Heart and blood vessel disease

Diabetes dramatically increases the risk of heart disease, stroke, high blood pressure and narrowing of blood vessels (atherosclerosis).

Nerve damage (neuropathy)

Excess sugar can cause tingling, numbness, burning or pain that usually begins at the tips of the toes or fingers and gradually spreads upward. Eventually, you may lose all sense of feeling in the affected limbs. Damage to the nerves that control digestion can cause problems with nausea, vomiting, diarrhoea or constipation. For men, erectile dysfunction may be an issue.

Kidney damage

Diabetes can sometimes lead to kidney failure or irreversible end-stage kidney disease, which may require dialysis or a kidney transplant.

Eye damage

Diabetes increases the risk of serious eye diseases, such as cataracts and glaucoma, and may damage the blood vessels of the retina, potentially leading to blindness.

Slow healing

Left untreated, cuts and blisters can become serious infections, which may heal poorly. Severe damage might require toe, foot or leg amputation.

Skin conditions

Diabetes may leave you more susceptible to skin problems, including bacterial and fungal infections.

Sleep apnoea

Obstructive sleep apnoea is common in people with type 2 diabetes. Obesity may be the main contributing factor to both conditions. Treating sleep apnoea may lower your blood pressure and make you feel more rested, but it’s not clear whether it helps improve blood sugar control.

Prevention

Healthy lifestyle choices can help prevent type 2 diabetes, and that’s true even if you have diabetes in your family.

If you’ve already received a diagnosis of diabetes, you can use healthy lifestyle choices to help prevent complications.

If you have prediabetes, lifestyle changes can slow or stop the progression to diabetes.

A healthy lifestyle includes

Eating healthy foods

Choose foods lower in fat and calories and higher in fibre. Focus on fruits, vegetables and whole grains.

Being active

Aim for a minimum of 30 to 60 minutes of moderate physical activity — or 15 to 30 minutes of vigorous aerobic activity — on most days. Take a brisk daily walk, ride a bike, or swim laps. If you can’t fit in a long, single workout, spread shorter periods of exercise throughout the day.

Losing weight

If you’re overweight, losing 5 to 10 per cent of your body weight can reduce the risk of diabetes. To keep your weight in a healthy range, focus on permanent changes to your eating and exercise habits. Motivate yourself by remembering the benefits of losing weight, such as a healthier heart, more energy and improved self-esteem.

Avoiding being sedentary for long periods

Sitting still for long periods can increase your risk of type 2 diabetes. Try to get up every 30 minutes and move around for at least a few minutes.

المضاعفات المرتبطة بمرض السكري من النوع الثاني

قد يكون من السهل عليك تجاهل مرض السكري من النوع الثاني، خاصة في المراحل المبكرة عندما تشعر أنك بخير. إلا أن مرض السكري يؤثر على العديد من الأعضاء الرئيسة، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعينين والكلى.

ويمكن أن تساعد السيطرة على مستويات السكر في الدم على منع هذه المضاعفات.

على الرغم من أن مضاعفات مرض السكري على المدى الطويل تتطور تدريجيًا، إلا أنها قد تؤدي في النهاية إلى تضرر أعضاء الجسم أو حتى أنها تصبح مهددة للحياة. وتشمل بعض المضاعفات المحتملة للسكري:

أمراض القلب واألوعية الدموية

يزيد مرض السكري بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم وتضيق الأوعية الدموية (تصلب الشرايين).

تضرر الأعصاب (اعتلال الأعصاب)

يمكن أن يسبب ارتفاع السكر في الدم إحساسًا بوخز أو تنمل أو حرق أو ألم يبدأ عادة عند أطراف أصابع القدم أو أصابع اليد وينتشر تدريجيًا إلى الأعلى. وقد تفقد الإحساس تدريجيًا في الأطراف المصابة. يمكن أن يسبب تضرر الأعصاب التي تتحكم في عملية الهضم مشاكل للمريض مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك. بالنسبة للرجال، قد يؤثر ذلك أيضًا على ضعف الانتصاب لديهم.

تضرر الكلى

قد يؤدي مرض السكري أحيانًا إلى إصابة الشخص بالفشل الكلوي أو مرض الكلى في مراحله النهائية، الذي قد يتطلب الغسيل الكلوي أو زرع الكلى.

تضرر العين

يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بأمراض خطيرة في العين، مثل إعتام عدسة العين (الماء البيضاء) والزرق ، وقد يؤدي أيضًا إلى تلف الأوعية الدموية للشبكية، مما قد يؤدي إلى العمى.

بطء التئام وشفاء الجروح

إذا تركت الجروح والبثور دون عالج، فقد تصبح ملتهبة بشكل كبير وتستغرق وقتًا طويلا للشفاء. وإذا كانت الإصابات غير الملتئمة شديدة فقد يتطلب ذلك بتر الأصابع أو القدم أو الساق.

الأمراض الجلدية

قد يجعلك مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الجلد ، بما في ذلك الالتهابات البكتيرية والفطرية.

انقطاع التنفس أثناء النوم

يعد مرض انقطاع التنفس لانسدادي أثناء النوم شائع عند المصابين بداء السكري من النوع الثاني. وقد تكون السمنة عامل رئيسيًا في كال الحالتين. وقد يساهم عالج انقطاع النفس أثناء النوم في خفض ضغط الدم ويجعلك تشعر بمزيد من الراحة، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان ذلك يساعد على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم.

الوقاية

يمكن أن تساعد خيارات نمط الحياة الصحي في منع الإصابة بمرض السكري من بالنوع الثاني وذلك حتى في حال كان بعض أفراد عائلتك مصابون بمرض السكري.

إذا تم تشخيص إصابتك بمرض السكري، فيمكن التباع خيارات نمط الحياة الصحي أن يساعدك على تجنب الإصابة بمضاعفات المرض.

إذا كنت تعاني من مرض السكري، فإن التغييرات الإيجابية في نمط حياتك يمكن أن تبطئ أو تمنع تفاقم مرض السكري.

تشمل خيارات نمط الحياة الصحي ما يلي:

تناول الأطعمة الصحية:

اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من الدهون ومن السعرات الحرارية ونسبة أعلى من الألياف. وينبغي التركيز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

احرص على ممارسة التمارين الرياضية:

احرص على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة ال تقل عن 30 إلى 60 دقيقة - أو مارس الأنشطة الهوائية الحيوية لمدة 15 إلى 30 دقيقة في معظم الأيام. ويمكنك القيام بجولة مشي سريع يوميًا أو ركوب الدراجة أو السباحة أيضًا. إذا لم تستطع ممارسة التمرينات الرياضية الفردية الطويلة، فقم بممارسة التمارين عبر فترات قصيرة ومتقطعة طوال اليوم.

خسارة الوزن:

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان 5 إلى 10 في المائة من وزن الجسم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. للحفاظ على وزنك ضمن النطاق الصحي، ركز على التغييرات الدائمة في عاداتك الغذائية واحرص على ممارسة التمارين الرياضية. وقم بتحفيز نفسك من خلال تذكر فوائد فقدان الوزن مثل صحة القلب والمزيد من الطاقة والحيوية واحترام الذات.

تجنب الخمول والجلوس لفترات طويلة:

يمكن أن يزيد الجلوس لفترات طويلة من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حاول الوقوف كل 30 دقيقة والتنقل لبضع دقائق على الأقل.

Treatment

The first line of treatment for type 2 diabetes

diet

weight
control

physical
activity

Sometimes medication is an option as well. Metformin, an oral diabetes medication, may reduce the risk of type 2 diabetes. But even if you take medication, healthy lifestyle choices remain essential for preventing or managing diabetes.

Please ask your doctor for a leaflet on the different types of medication for diabetes.

Insulin injections are needed in some cases of type 2 diabetes, often this is after years of treatment with tablets as it is a progressive disease. Having insulin treatment therefore does not reflect on a person’s ability to control their diabetes, rather the disease itself. In some instances a patient may need insulin temporarily to control very high blood sugar.

What other treatments might a person need?

Other treatments include:

reducing blood
pressure if it is high

lowering
cholesterol levels if they are high

help to stop
smoking

and also using other measures to reduce the risk of complications

العلاج

الوسيلة الأولى للعالج من مرض السكري من النوع الثاني

النظام الغذائي الصحي

مراقبة
الوزن

النشاط
البدني

وفي بعض الأحيان يعتبر الدواء خيارًا جيدًا للعالج مثل دواء الميتفورمين، الذي يتم تناوله عن طريق الفم، وقد يقلل من خطر مرض السكري من النوع الثاني. ولكن حتى إذا كنت تتناول الدواء، فإن خيارات نمط الحياة الصحي تظل ضرورية للوقاية من مرض السكري أو معالجته.

يرجى سؤال طبيبك عن كتيب أو نشرة طبية حول الأنواع المختلفة من الأدوية لمرض السكري.

قد تكون هناك حاجة لحقن الأنسولين في بعض حالات مرض السكري من النوع الثاني، وغالبًا ما يتم ذلك بعد سنوات من العالج بالأقراص كونه مرض يتطور بشكل تدريجي. وبالتالي فإن حقن الأنسولين ال ينعكس على قدرة الشخص على السيطرة على مرض السكري، بل على لمرض نفسه. وفي بعض الحالات، قد يحتاج المريض إلى الأنسولين مؤقتًا للتحكم في نسبة السكر في الدم المرتفعة جدًا.

ما العلاجات الأخرى التي قد يحتاجها الشخص؟

تشمل العلاجات الأخرى:

خفض ضغط الدم إذا كان مرتفعًا

خفض مستويات الكوليسترول في الدم إذا كانت مرتفعة

الإقلاع عن التدخين

وكذلك تبني تدابير أخرى للحد من خطر حدوث أي مضاعفات.

Start Chat